حزب البعث العربي الاشتراكي

logo

header-ad

دراسات

الولايات المتحدة.. تناقض في العبارات ومعناها الحقيقي

صحيح أن العالم يحتفل سنوياً بيوم حقوق الإنسان في 10 كانون الأول إحياءً لذكرى اليوم الذي اعتمدَت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في العام 1948، لكن التناقض بين العبارات ومعناها الحقيقي، أي الحرية، والديمقراطية، وحقوق الإنسان وما إلى ذ

بايدن يدمر أوكرانيا والولايات المتحدة

لم تعد عملية موسكو الخاصة في أوكرانيا، لتحريرها من نظام كييف الإجرامي، خطاً فاصلاً بين روسيا والولايات المتحدة مع حلفائها الغربيين الذين وقفوا علناً للدفاع عن النازية الجديدة التي أعادوا إحياءها في السنوات الأخيرة، بل وأظهرت أيضاً الخسائر التي يتكبدها الأمريكي

ليست مجرد نهاية عام.. إنها نهاية قرن من التبجح الأمريكي

هيمنت الحرب في أوكرانيا على أحداث العام الماضي، وكانت الأزمات العالمية الأخرى المتمثلة في ارتفاع تكاليف الطاقة، والمواد الغذائية، هي الأضرار الجانبية الناتجة عن الصراع في أوكرانيا. وأصبح واضحاً، أن الصراع لم يكن مجرد نزاع محلي في وسط أوروبا على أعتاب روسيا، فقد

صراع وتخبط غربي حول النفط الروسي

ما زال العالمُ يعيش حالةً من الصراع على الطاقة بعد أن تحوّلت الحروب الساخنة والباردة إلى حروب على النفط والغاز. وفي هذه الفترة الساخنة لم يتوقف الغرب والولايات المتحدة الأمريكية عن تقريع منظمة “أوبك+”، لأنَّ هذه المنظمة، حسب زعم الغرب الأوروبي- الأمريكي، أعط

تقسيم فلسطين.. جريمة دبرتها الدول الكبرى

جاء قرار تقسيم فلسطين رقم 181، والذي صدر في 29 تشرين الثاني عام 1947، في سياق تحالف الحركة الصهيونية مع القوى الاستعمارية الكبرى (بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية)، ذلك أن الامبريالية الغربية بقيادة بريطانيا، ثم الولايات المتحدة، لم تأل جهداً في الدعم المستمر لبناء

على مذبح الربح الخاص.. السيكوباتية الرأسمالية وفيروس كورونا

تجاوز عدد وفيات كوفيد -19 في الولايات المتحدة اليوم 1.1 مليون شخص، إذ تشير الإصابات الجماعية الجديدة، وانتشار المتغيرات الفيروسية المقاومة للمناعة إلى استمرار ارتفاع عدد الوفيات مع حلول فصل الشتاء الثالث للوباء.   في الوقت نفسه، تواجه أوروبا نظ

أوروبا و فاتورة المغامرة الأمريكية في أوكرانيا...

إلى متى سيستمر الاتحاد الأوروبي بدفع ثمن الحرب في أوكرانيا؟ ومن المستفيد في أوكرانيا؟   كثيرٌ من هذه العناوين الرئيسية وما شابهها التي تتصدّر وسائل الإعلام في الشرق الأوسط، ودول أخرى في العالم، والتي تعكس الاستجابة الإقليمية للسياسة الأوروب

الحركة التصحيحية.. منعطف الإصلاحات والإنجازات

تعدّ الحركة التصحيحية التي قادها الرفيق المناضل حافظ الأسد، في السادس من تشرين الثاني عام 1970، منعطفاً جديداً لقيام الإصلاحات والإنجازات من أجل بناء سورية الحديثة، فقد أدخلت إصلاحات جديدة إلى حزب البعث العربي الاشتراكي، وأنهت الصراعات الداخلية فيه، وفي أوائل عام 1971

عدد سكان العالم يصل إلى 8 مليارات...ماذا بعد؟

يتجاوز عدد سكان العالم عتبة ثمانية مليارات نسمة الثلاثاء، بحسب تقديرات الأمم المتحدة.والذي يظهر أيضاً أن الهند في طريقها لتجاوز الصين باعتبارها أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان في عام 2023. تشير أحدث توقعات الأمم المتحدة إلى أن عدد سكان العالم يمكن أن سي

الدفاع الاستراتيجيّ الجديد ومستقبل توازن القوى العالميّ...

كانت الطائرة بدون طيار (MQ-1 Predator) تعدّ السلاح الأيقوني، لما أُطلق عليه “اللحظة أحادية القطب” بعد نهاية الحرب الباردة، عندما وقفت الولايات المتحدة بمفردها دون منازعٍ باعتبارها القوة العظمى المهيمنة على مشهد العلاقات الدولية، ووحدها من يمتلك أيقونة ت

وثائق تكشف اختبارات بشرية في السجون الأمريكية

قال جيم كيني، عمدة فيلادلفيا، في تغريدة له في السادس من تشرين الأول الماضي: “لقد قدمنا ​​اعتذاراً رسمياً لأولئك الذين تعرّضوا لإساءات غير إنسانية ومروّعة نتيجة التجارب التي أجريت في سجن هولمزبيرغ من الخمسينيات إلى السبعينيات”.   يُذكر

مجموعة البريكس.. القوة الصاعدة في العلاقات الدولية

يعتبر مراقبون أن انضمام الأرجنتين لمجموعة “البريكس”، مؤخراً، أحد أهم مبادرات السياسة الخارجية في السنوات الأخيرة، حيث تشكّل مجموعة “البريكس”، المكوّنة من البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا، حالياً محوراً عالمياً شديد الأهمية، وسوف يكون تأثيره

Category.php?cid=10&postsPage=2 Category.php?cid=10&postsPage=30