حزب البعث العربي الاشتراكي

logo

header-ad

الحكم يصدر بقتلة الشابة آيات الرفاعي

أصدر القضاء حكمه في قضية مقتل "آيات الرفاعي"، التي تعرضت للضرب من زوجها ووالديه، في يناير من العام الحالي، وشغلت قضيتها الرأي العام في البلاد

وبين مصدر قضائي أن محكمة الجنايات الأولى بدمشق حكمت بالسجن سبع سنوات على قتلة الرفاعي، مع الاحتفاظ بحق ذوي الضحية في الطعن بالحكم.

وأوضح المصدر أن الحكم صدر بحق الزوج ووالده، بينما أطلق سراح والدته بعد الاكتفاء بمدة توقيفها. (المستمرة منذ يناير).

المحامي العام الأول في دمشق محمد أديب مهايني أنه "ثبت لدى المحكمة أن الأفعال التي ارتكبها زوج الضحية الرفاعي ووالده، تنطبق عليها أركان جرم الضرب المفضي إلى الموت وليس أركان جرم القتل القصد، وبالتالي جاء قرار المحكمة وفق القانون والأصول".

وأشار مهايني إلى أن المحكت قضت أيضا بإلزام القتلة بدفع مبلغ 15 مليون ليرة سورية تعويضا شخصيا لذوي آيات الرفاعي إلى جانب عقوبة السجن.

مع احتفاظهم بحث الطعن أمام محكمة النقض خلال 30 يوما.

حادثة قتل الضحية آيات الرفاعي وقعت ليلة رأس السنة، وشغلت الرأي العام منذ وصلت جثتها إلى مشفى دمشق، وكان زوجها وذووه ادعوا بداية أنها "صدمت رأسها بالجدار حتى فارقت الحياة"، إلا أن التحقيقات كشفت زيف ذلك الادعاء، وأن زوج المغدورة ووالده ووالدته اشتركوا بقتلها.

 

اضافة تعليق