الرئيسية تحت المجهر  

‘معاريف‘: حزب الله يمتلك اليوم سلاحاً دقيقاً يمكن أن يصيب أية نقطة على خريطة ‘إسرائيل‘

2017-01-04

ذكرت صحيفة "معاريف" "أنّ التقرير السنوي لما يسمى معهد أبحاث "الأمن" القومي يشير إلى تعاظم كبير لقوة حزب الله الذي فاقت تهديداته القوة الإيرانية"، لافتةً إلى "أنه وفي العام الماضي كانت إيران في المركز الأول من حيث تهديد الكيان".

وتابعت الصحيفة "جرت الدراما الكبيرة خلال هذا العام.. شاهدوا في المؤسسة الأمنية والجيش "الإسرائيلي" من وراء الحدود كيف أن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله صمد في سورية، وواصل نقل الأسلحة المهمة من إيران إلى المخازن في لبنان وتزود بأسلحة كاسرة للتوازن" حسب تعبيرها.

وأضافت الصحيفة "للمرة الأولى منذ أن بدأ حزب الله في تعاظم قوته ترى فيه "اسرائيل" تهديداً فعلياً. قادة مخازن الأسلحة في المنظمة اللبنانية منذ فترة توقفوا عن عد كميات الصواريخ التي لا تتوقف وانتقلوا إلى تصنيف الصواريخ بحسب النوعية. هذه النتيجة يجب أن تقلق جدا كل شخص في "إسرائيل"".

ولفتت الصحيفة إلى "أنّ حزب الله يمتلك اليوم سلاحاً دقيقاً يمكن أن يصيب أية نقطة على خريطة "إسرائيل". حزب الله يمتلك قدرات تردع سلاح الجو"الإسرائيلي" مع طائراته التملصية، ويردع سلاح البحر مع سفن الصواريخ التي لديه ويردع سلاح البر".

وأوضحت "معاريف" "أنه في الوقت الذي تعلم فيه الجيش "الإسرائيلي" شيئاً فشيئاً التحدث بنفس اللغة بين جميع الأسلحة، قاتل حزب الله وراكم خبرات عملياتية لا مثيل لها لدى أفضل الجنود النظاميين".

وأردفت الصحيفة "أمران مهمان يجب أن يأخذهما الجمهور بالحسبان، الأول، أن الجيش الإسرائيلي يخطط لأسوأ ما يمكن ويبعد المواجهة قدر الإمكان، والأمر الثاني، الترانزستور مع البطاريات ليس التوصية الأفضل التي ستتلقونها من قيادة الجبهة الداخلية، وهذا مجرد تلميح".

وختمت "معاريف" بالقول "إذا كان هذا هو الأمر الوحيد الذي سينجو هنا، فحاولوا أن تتصوروا ماذا سيحصل عندما سينهار كل ما تبقى. وجع الرأس الأكبر للمؤسسة الأمنية هو تقليص الفجوة بين رأي الجمهور الذي يعتقد أن حزب الله هو لا شيء، وبين الواقع".

فلسطين المحتلة – العهد





عدد المشاهدات: 347


نقاط على حروف عودة «التائبين»!..

نقاط على حروف عودة «التائبين»!..

د. مهدي دخل الله - عضو القيادة القطرية للحزب


في العودة إلى دمشق

في العودة إلى دمشق

 د. عبد اللطيف عمران - رئيس تحرير صحيفة البعث 
 



الاستفتاءات
القوائم البريدية
أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للاشتراك في نشرة الأخبار


روابط أساسية
البرنامج السياسي لحل الأزمة


إرسال شكوى

يمكنك إرسال شكوى عند الضغط على الرابط التالي

اضغط هنا