الرئيسية اخبار دوليه 

لافروف: التهديد الذي يشكله “داعش” لم يختف وإرهابيوه ينتشرون في كل أنحاء العالم

2017-08-09

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم في مؤتمر صحفي في ختام محادثاته مع نظيرته الإندونيسية ريتنو مارسودي بجاكرتا نقلته وكالة تاس أن ما يثير قلقنا هو الوضع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فعلى الرغم من تحقيق تقدم معين في عملية إيجاد حل للأزمة في سورية ومكافحة الإرهاب فإن التهديد الذي يمثله تنظيم “داعش” لم يختف وعناصره ينتشرون في كل أنحاء العالم بما في ذلك في مناطق قريبة من الحدود الروسية والإندونيسية.

وأضاف لافروف إن موسكو وجاكرتا اتفقتا على إيلاء اهتمام خاص بتعزيز الاتصالات والتنسيق بين أجهزة الأمن الخاصة والاستخبارات بين البلدين بهدف محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي ومواجهة موجة الإرهاب هذه وكذلك تكثيف التعاون على المستوى الثنائي وفي إطار المنصة الروسية الآسيوية.

وتابع لافروف “نؤكد كلانا تقارب المواقف وتشابهها فيما يتعلق بأغلبية القضايا العالمية والكبرى.. وكما هو موقف اندونيسيا نحن نعتبر أن أي صراعات أو أزمات في العالم يجب أن تحل بما يتفق مع القانون الدولي ومبادئ الأمم المتحدة وذلك من خلال الحوار السياسي والمفاوضات والبحث عن الحلول الوسط ورفض التدخل الأجنبي”.

وحول العلاقات الثنائية بين روسيا وإندونيسيا قال لافروف “لقد أكدنا على الهدف الذي وضعه رئيسا البلدين والمتمثل بزيادة معدل التجارة بيننا إلى خمسة مليارات دولار” لافتاً إلى أن المعدل الآن يقترب من ثلاثة مليارات دولار ونحن ننوي تهيئة الشروط المرضية للصادرات الإندونيسية ولا سيما فيما يتعلق بالأسماك وأنواع أخرى من المواد الغذائية وكذلك إرساء الأوضاع الملائمة للشركات في البلدين.

وأشار إلى أنه جرى خلال الاجتماع مناقشة القضايا العسكرية والتقنية التي تهم الطرفين وقال.. “نحن مهتمون بتزويد جاكرتا بالقدرة على مواجهة أي تهديدات” مبينا وجود لجنة روسية إندونيسية مشتركة حول التعاون العسكري بين البلدين.

إلى ذلك تطرق لافروف في تصريحاته إلى المحادثات الفلسطينية الإسرائيلية مؤكداً اقتناع موسكو بضرورة الاستمرار في بذل الجهود الدولية لحل مسألتي إقامة الدولة الفلسطينية وضمان الوحدة الفلسطينية لافتا إلى المساعي الروسية والإندونيسية في هذا الاتجاه وقال إن “البلدين يحاولان الإسهام في البحث عن حلول تضمن السلم والهدوء وأمن بلدان الشرق الأوسط كافة بما فيها فلسطين”.

سانا





عدد المشاهدات: 34


نقاط على حروف عودة «التائبين»!..

نقاط على حروف عودة «التائبين»!..

د. مهدي دخل الله - عضو القيادة القطرية للحزب


في العودة إلى دمشق

في العودة إلى دمشق

 د. عبد اللطيف عمران - رئيس تحرير صحيفة البعث 
 



الاستفتاءات
القوائم البريدية
أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للاشتراك في نشرة الأخبار


روابط أساسية
البرنامج السياسي لحل الأزمة


إرسال شكوى

يمكنك إرسال شكوى عند الضغط على الرابط التالي

اضغط هنا