الرئيسية اخبار دوليه 

بوتين: الاتفاق بشأن منطقة خفض التوتر جنوب سورية يشكل قاعدة جيدة للتقدم بحل الأزمة في سورية بالأساليب السياسية

2017-07-09

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مؤتمر صحفي في ختام قمة مجموعة العشرين في هامبورغ الألمانية اليوم إن “الاتفاق أمس حول منطقة مهمة من مناطق خفض التوتر هو أحد النقاط المهمة التي استطعنا أن نقوم بها خلال لقائي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونتيجة جيدة وحقيقية للعمل المشترك مع الولايات المتحدة”.

ولفت الرئيس بوتين إلى أن الوثائق التي تم التوصل إليها لتشكيل منطقة تخفيف التوتر جنوب سورية تؤكد النتيجة المهمة وهي الحفاظ على وحدة الأراضي السورية مبيناً أن مناطق تخفيف التوتر يمكنها أن تتعاون بين بعضها البعض ومع الحكومة السورية وقال “إذا استطعنا التوصل إلى ذلك بإمكاننا أن نشكل قاعدة جيدة للتقدم بحل الأزمة في سورية بالأساليب السياسية”.

ورأى الرئيس بوتين أن الشيء الأهم هو تشكيل مناطق تخفيف التوتر ووضع خطوطها وضمان الأمن فيها لافتاً إلى أن هذا عمل دقيق وتفصيلي لكنه مطلوب ومهم للعمل بالاعتماد على التجربة الإيجابية التي تم التوصل إليها في الفترة الأخيرة مع الحكومة السورية وإيران وتركيا.

وأوضح الرئيس بوتين أنه ناقش الأزمة في سورية مع جميع من التقاهم خلال قمة مجموعة العشرين وتبادل الآراء مع الجهة الأمريكية وقال “أعتقد أنها أصبحت أكثر براغماتية فلم يتغير الرأي الأمريكي ولكن يعرفون وأصبحوا يفهمون أنه في توحيد القوى يمكن أن نصل إلى شيء ما”.

ورداً على سؤال بشأن تصريحات وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أمس قال بوتين إن” تيلرسون ليس مواطناً سورياً ومستقبل سورية والرئيس الأسد يحدده الشعب السوري”.

وذكر بوتين: إنه” ليس سراً أن موسكو تتواصل مع الفصائل الكردية في سورية” مشيراً إلى أن الوسائل العسكرية يوفرها الأمريكيون لتلك الفصائل.

وأوضح بوتين أن هناك عسكريين روسيين في أماكن مختلفة من سورية يعملون على مراقبة وقف الأعمال القتالية.

سانا





عدد المشاهدات: 152



الاستفتاءات
القوائم البريدية
أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للاشتراك في نشرة الأخبار


روابط أساسية
البرنامج السياسي لحل الأزمة


إرسال شكوى

يمكنك إرسال شكوى عند الضغط على الرابط التالي

اضغط هنا