الرئيسية أخبار عربي  

حزب الله: هذا الانتصار الكبير ما كان ليحصل لولا ثبات القيادة السورية

2017-09-07

أكد حزب الله أن الانتصار الكبير الذي حققته سورية على الإرهاب والذي تمثل بكسر الحصار المفروض من قبل تنظيم داعش الإرهابي على مدينة دير الزور وفتح الطريق أمام تحرير ما تبقى من مناطق يسيطر عليها التنظيم الإرهابي المجرم في شرق سورية.

وقال حزب الله في بيان له “إن هذا الانتصار الكبير ما كان ليحصل لولا ثبات القيادة السورية وإصرارها على استرجاع كل الأرض التي سيطر عليها الإرهابيون بمختلف ولاءاتهم وانتماءاتهم ومصادر تمويلهم ولولا التضحيات الكبيرة والمتواصلة للقوات المسلحة السورية سواء التي بادرت للهجوم باتجاه المدينة أم تلك التي صمدت فيها على مدى أكثر من ثلاث سنوات مسجلة مأثرة مميزة في تاريخ الشعوب الرافضة للاستسلام والهزيمة”.

وتقدم الحزب بالتهنئة إلى سورية المقاومة برئيسها وقيادتها وقواتها المسلحة البطلة وشعبها بهذا الانتصار الكبير مؤكدا أن “هذا النصر هو نصر الشعب السوري الذي بقي في دير الزور على مدى فترة الحصار وهو أيضا نصر مشهود ومبارك لكل حلفاء سورية الذين وقفوا معها”.

ولفت الحزب في بيانه إلى أن هذا الانتصار يؤكد أن سورية الواحدة الموحدة بقيت وستبقى عصية على المؤامرة الكبرى التي استهدفتها بفضل دماء شهدائها ووعي قيادتها لحجم هذه المؤامرة.

وكان الجيش العربى السوري بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة كسر أمس حصار إرهابيي “داعش” عن مدينة دير الزور الذى استمر نحو 3 سنوات.

سانا





عدد المشاهدات: 277



الاستفتاءات
القوائم البريدية
أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للاشتراك في نشرة الأخبار


روابط أساسية
البرنامج السياسي لحل الأزمة


إرسال شكوى

يمكنك إرسال شكوى عند الضغط على الرابط التالي

اضغط هنا