الرئيسية أخبار عربي  

نصر الله: سورية انتصرت وتنتظر الانتصار الحاسم

2017-03-19

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن هزيمة تنظيم "داعش" الإرهابي في سورية هي فشل للمخطط الإسرائيلي في المنطقة، وأن التنظيمات الإرهابية إلى زوال والمسألة مسألة وقت.

نصر الله وفي كلمة له أمس السبت أشار إلى أن العمليات الإرهابية التي تستهدف المدنيين في دمشق أو بغداد دليل على فشل مخططات التنظيمات الإرهابية، لافتاً إلى أن كل القوى الإقليمية والدولية التي تآمرت على سورية وصلت اليوم إلى الخيبة والفشل بعد 6 سنوات من الحرب الإرهابية عليها.

مضيفاً: "إن كل الذين تآمروا على سورية هم اليوم أمام حقيقة دامية وهي الخيبة والفشل"، مؤكداً أن التنظيمات التكفيرية و"داعش" إلى زوال ولم يعد لهم مستقبل سياسي أو عسكري في سورية، وإن "سورية انتصرت وهي مازالت بانتظار الانتصار الكبير والحاسم".

وأشار نصر الله إلى أنه تم انفاق المليارات واستقدام المسلحين من أقاصي الدنيا من أجل السيطرة على سورية ومقدراتها وموقعها ومواقفها.

وجدد نصر الله تأكيده على أن سورية انتصرت وأن نتنياهو ذهب حبواً إلى موسكو للتوسل أمام بوتين لأنه خائف من هزيمة "داعش"، وبالتالي هزيمة "داعش" في سورية هي هزيمة للمشروع الذي دعمه نتنياهو.

مجدداً التأكيد على أن "محور المقاومة ينتصر في سورية والعراق وهو يصمد في اليمن".

وأضاف نصر الله: "سحب تقرير الإسكوا الذي يوصف ممارسات الاحتلال الإسرائيلي يؤكد خضوع مؤسسة الأمم المتحدة للولايات المتحدة و"إسرائيل" ويبين أنها مؤسسة ضعيفة وأعجز من أن تدافع عن حق أو تعيد أرضاً محتلة".

مشيراً إلى أن "اسرائيل وأميركا وداعميها مارسوا ضغوطاً هائلة على الأمم المتحدة وأمينها العام من أجل سحب التقرير، وقد حصل ذلك بسبب استمرار الضغط على الأمم المتحدة وخضع الأمين العام الجديد للضغوط، فأمر الأمينة العامة للإسكوا في لبنان كي تسحب التقرير"، واستذكر السيد نصرالله "التهديد الذي مورس قبل ذلك على الأمم المتحدة لسحب تقريرها ضد السعودية".

بيروت – وكالات





عدد المشاهدات: 166



الاستفتاءات
القوائم البريدية
أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للاشتراك في نشرة الأخبار


روابط أساسية
البرنامج السياسي لحل الأزمة


إرسال شكوى

يمكنك إرسال شكوى عند الضغط على الرابط التالي

اضغط هنا