الرئيسية محلي  

القطاعات الزراعية والصناعية في مناقشات مجلس الوزراء.... 2٫3 مليار ليرة لدعم الموازنة المستقلة لمحافظات دمشق واللاذقية والسويداء

2017-05-17

جميع القطاعات الزراعية والصناعية والاجتماعية والتنموية كانت حاضرة على طاولة نقاش مجلس الوزراء في جلسته الأسبوعية أمس الثلاثاء برئاسة المهندس عماد خميس رئيس المجلس والذي افتتحها بقرار تشجيعي لدعم الفلاح حدد بموجبه سعر شراء محصولي القمح والشعير منه للموسم الزراعي 2017 بمبلغ 140 ليرة سورية لكيلوغرام القمح القاسي والطري و110 ليرات سورية لكيلو الشعير، يأتي ذلك استمراراً لسياسة دعم الفلاحين وتشجيعهم على الإنتاج من خلال تقديم أسعار مجزية بعد ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج وتأثيره على تكاليف إنتاج محصولي القمح والشعير نظراً لما تمثله الزراعة من أولوية في العمل الحكومي.


وبهدف دعم الموازنة المستقلة لتنفيذ مشروعات خدمية وتنموية وافق المجلس على مشروع قرار بتخصيص مبلغ مليارين و300 مليون ليرة سورية لكل من محافظات دمشق واللاذقية والسويداء من الإيرادات المحلية في المحافظات المذكورة.


ولم تخل الجلسة من مناقشات مشروعات القوانين حيث ناقش المجلس مشروع قانون نقل بعض العقارات وأجزاء العقارات من أملاك الدولة المشغولة من قبل الشركة السورية للاتصالات إليها سواء أكانت مخصصة أم غير مخصصة ووافق على رفعه إلى الجهات المعنية لاستكمال أسباب صدوره وذلك بهدف دعم آلية عمل الشركة السورية للاتصالات واستقرار البنى التحتية فيها باعتبارها تقدم خدمات متصلة بعمل المواطن وحياته.
 

كما ناقش المجلس مشروع قانون بتصديق اتفاقية الإعفاء المتبادل من سمات الدخول لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والرسمية والخاصة والمهمة الموقعة في دمشق بتاريخ 20/4/2017 بين حكومة الجمهورية العربية السورية وحكومة جمهورية كوبا ووافق على رفعه إلى الجهات المعنية لاستكمال إجراءات صدوره حرصاً على تطوير العلاقات الثنائية بين الجمهورية العربية السورية وجمهورية كوبا وإحداث تميز في العلاقات بينهما وتبسيط إجراءات السفر لمواطني الدولتين.
وبهدف رفع وعي المجتمع حول مخاطر ظاهرة عمل الأطفال وتجنيدهم من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة وبهدف الاستفادة من المصالحات الوطنية لاتخاذ إجراءات تعاف سليمة لاستيعابهم في المدارس وإتاحة التعليم والتدريب المهني لهم وإعادة تأهيلهم وإدماجهم بالحياة الطبيعية عرضت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل مشروع خطة العمل الوطنية للتعامل مع الأطفال فيما يتعلق بهذا الشأن.

 

عدة دعوات خصّ بها المجلس بعض الوزارات، حيث طلب من وزارة الإعلام تحديد آلية واضحة لعمليات استيراد الورق اللازم لطباعة الصحف بحيث تراعي السعر المتداول في السوق بالتنسيق مع كل الجهات ذات العلاقة بهذا الشأن.
 

كما كلف المجلس وزارة التنمية الإدارية وضع مؤشرات قياس إدارية لعمل وزارات الدولة بما فيها جودة التنظيم المؤسساتي بهدف رفع مستوى الأداء الإداري في جميع المفاصل الإدارية بالمؤسسات والجهات العامة وتطوير عملها ودعم الشفافية المؤسساتية وفي إطار توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد.
وطلب المجلس من كل وزارات الدولة تدقيق عمل الشركات المشتركة وتسوية أوضاعها قانونياً لتحقق الهدف من إحداثها وفق البعد الاقتصادي الوطني واستثمار البنى التحتية بشكل كامل للشركات المتوقفة منها.
وبوصفه رئيس اللجنة المكلفة بمتابعة أعمال تأهيل البنى التحتية وعودة كل الخدمات الحكومية إلى منطقة الزبداني، قدم وزير التعليم العالي الدكتور عاطف النداف عرضاً عن خطوات العمل التي تم اتخاذها من قبل الجهات الحكومية، موضحاً أن العمل يتم بوتيرة عالية في مختلف القطاعات وبدأت مختلف الفعاليات بالعمل والحياة الطبيعية تعود إلى المنطقة تدريجياً من جميع النواحي.

 

كما استعرض وزير الصناعة المهندس أحمد الحمو الإجراءات التي اتخذتها الوزارة لتطوير عمل منشآت القطاع العام الصناعي القائمة ومشروعات الوزارة التنموية وخطة تنشيط القطاع الخاص الصناعي والتشريعات والقرارات الصادرة بهدف دعم الصناعة المحلية.
وفي تصريح للصحفيين عرض وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري إجراءات الوزارة لتنفيذ خطة تطوير القطاع الزراعي وتوفير مستلزمات الإنتاج والدعم اللازم للفلاحين وإيلاء اهتمام أكبر لقطاع الثروة الحيوانية وتأمين مستلزمات الإنتاج والاهتمام بمشروع الزراعات الأسرية وتمكين المرأة الريفية.
وأشار الوزير القادري إلى أن الحكومة عبر الوزارة دعمت المؤسسات الإنتاجية من خلال رصد 9 ملايين يورو لتطوير مؤسسة المباقر وتأمين بكاكير واستيرادها لتجديد قطيع الأبقار في المؤسسة وأمنت مبلغ مليار و62 مليون ليرة سورية لتطوير محطة أبقار فديو «تأهيل المحطة وتنفيذ معمل ألبان» إضافة إلى تطوير محطة جب رملة ومحطة الغوطة في دمشق استعداداً لتهيئتهما لاستقبال القطيع الذي سيتم استيراده في الفترة القادمة.


وأضاف القادري: وفي إطار الدعم الحكومي لقطاع الدواجن تم تدشين مشروع تطوير محطة زاهد للدواجن في محافظة طرطوس والذي يهدف إلى تطوير الطاقة الإنتاجية من 19 مليون بيضة إلى 50 مليون بيضة سنوياً إضافة إلى تطوير منشأة حماة بمبلغ 122 مليون ليرة سورية وتطوير محطة السويداء للدواجن وتحسينها بمبلغ 58 مليون ليرة سورية.


وأوضح الوزير القادري أنه تم دعم مؤسسة الأعلاف بمبلغ 15 مليون دولار لشراء الأعلاف وتوزيعها على المربين، مشيراً إلى أن المؤسسة استلمت كمية 20 ألف طن من الشعير خلال الفترة الماضية وستستلم خلال الأسبوع القادم 20 ألف طن من الذرة الصفراء لتأمينها وتوزيعها كمقننات علفية.


وفيما يخص الإنتاج النباتي بيّن الوزير القادري أن الحكومة دعمت مشروعات الزراعات الأسرية التي بلغت 24 مشروعاً في 11 محافظة إضافة إلى العمل على تنمية المرأة الريفية من خلال إحداث مراكز لبيع منتجاتها حيث تم رصد مبلغ 200 مليون ليرة سورية لتنفيذ صالة بيع دائمة لمنتجات المرأة الريفية في محافظة اللاذقية وثلاثة مراكز صغيرة في الحفة والقرداحة وجبلة.
ولفت القادري إلى موافقة اللجنة الاقتصادية على تمويل النساء الريفيات بقروض تبدأ بمبلغ 500 ألف إلى مليون ليرة و500 ألف ليرة لتنفيذ زراعات أسرية صناعية، مبيناً أنه تم الإقلاع بالبرنامج الوطني لإنتاج بذار البطاطا حيث وافق المجلس الأعلى للتخطيط الاقتصادي والاجتماعي على رصد 700 مليون ليرة سورية للإقلاع بهذا البرنامج الذي يهدف إلى إنتاج البطاطا محلياً بالتالي التخفيف من الاستيراد وتوفير ملياري ليرة سنوياً إضافة إلى أن البذار تباع بأسعار مخفضة عن المستورد منها.
وأوضح أن الحكومة دعمت مشروع إنتاج بذار الفطر الزراعي برصد مبلغ 100 مليون ليرة سورية لهذا المشروع وتم تنفيذ مخبرين في محافظتي السويداء وطرطوس لإنتاج بذار الفطر، كما تم تأمين مبلغ 160 مليون ليرة سورية لتأمين وحدات غربلة متنقلة لمؤسسة إكثار البذار لتأمين البذار للفلاحين.
ورأى القادري أن أسعار محصول القمح والشعير للموسم الزراعي 2016- 2017 تشكل دعماً للمزارعين وهي مجزية وفيها مكافأة لجهدهم حيث تم دعم الأسعار بشكل جيد، داعياً الفلاحين إلى تسليم محاصيلهم لمراكز الحبوب في المحافظات وخاصة أنها أصبحت جاهزة لاستلامها وسيتم تأمين كل الموارد المالية اللازمة لصرف المستحقات لأصحابها.
من جهته أوضح وزير التعليم العالي الدكتور عاطف النداف في تصريح مماثل أنه بعد زيارة الوفد الحكومي برئاسة رئيس مجلس الوزراء إلى منطقة الزبداني كان هناك تتبع دائم في الأسبوعين الماضيين لواقع تأهيل وتأمين الخدمات في المنطقة من قبل عدد من الوزارات سواء الصحة أو السياحة أو الزراعة مؤكداً عودة الحياة إلى المنطقة وبدء الفعاليات فيها.
وأشار النداف إلى أن رئيس مجلس الوزراء وجّه وزير المالية بدعم المنشآت السياحية المتضررة ولاسيما الصغيرة منها التي تستطيع العودة إلى العمل والإنتاج من خلال منحها قروضاً تشغيلية ميسرة، مشيراً إلى عمل وزارة الزراعة على دعم الفلاحين في منطقة الزبداني وفتح محطتي وقود مع زيادة المخصصات من مادة المازوت لتزويد الفلاحين باحتياجاتهم منها للموسم الزراعي القادم.
وبالنسبة لتأمين الكهرباء أوضح النداف أنه تم إنجاز حوالي 90 بالمئة من هذا الموضوع وخلال الأيام القليلة القادمة سيتم إنجازه بالكامل في منطقة بقين ومضايا وباتجاه بلودان، مؤكداً أن العمل جار لتأمين العودة التدريجية للأهالي إلى منطقة الزبداني وإعادة تأهيل ما خربه الإرهاب ولاسيما ما يخص التمديدات الكهربائية أو المائية بالتعاون بين وزارات الكهرباء والإدارة المحلية والموارد المائية والنفط والثروة المعدنية والأشغال العامة والإسكان ومحافظة ريف دمشق.
وأشار النداف إلى أن الآليات بدأت في العمل بمنطقة الزبداني على ثلاثة محاور من خلال شركة الطرق والجسور وشركة المشروعات المائية والخدمات الفنية، مؤكداً متابعة اللجنة لتنفيذ جميع التوصيات والمقترحات التي تمت أثناء زيارة الوفد الحكومي.
في حين أشار وزير الصناعة المهندس أحمد الحمو إلى أنه تم عرض الخطوات التنفيذية للوزارة خلال المرحلة الماضية ضمن آلية الدعم الذي تقدمه الحكومة للوزارة بغية النهوض بواقعها، مبيناً الخطوات والتسهيلات التي قدمت للقطاع الخاص والتي تدعم عمله من حيث إعادة تشغيل المنشآت التي دمرها الإرهاب وبشكل خاص تجهيز البنى التحتية في المدن الصناعية بغية تسريع وتسهيل العمل على الصناعيين لإعادة دورة إنتاجهم.
بدوره وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف أوضح أن المبالغ التي وافق المجلس على تخصيصها لمحافظات دمشق واللاذقية والسويداء من شأنها دعم الموازنات المستقلة في المحافظات الثلاث ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين إضافة إلى بعض المشروعات التنموية والإنتاجية.

دمشق – تشرين





عدد المشاهدات: 27



الاستفتاءات
القوائم البريدية
أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للاشتراك في نشرة الأخبار


روابط أساسية
البرنامج السياسي لحل الأزمة


إرسال شكوى

يمكنك إرسال شكوى عند الضغط على الرابط التالي

اضغط هنا