الرئيسية محلي  

بدء دخول المساعدات الإنسانية لمضايا والزبداني وعودة جميع الأهالي قريباً

2017-04-20

أعلن محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم عن بدء دخول المساعدات الإنسانية التي تضمنت خبز وأدوية وعيادات متنقلة لمضايا والزبداني ، وذكر المحافظ خلال جولته يوم أمس الأربعاء في البلدات  أن عدداً من الإجراءات ستتخذها المحافظة خلال الفترة القادمة كإعادة البنى التحتية والخدمات لمضايا والزبداني ومساعدة المهجرين في العودة إلى منازلهم.

ولفت المحافظ إلى أن هناك لجان ستدخل قريباً للمنطقة لتقدير الأضرار وسيتم المباشرة بالإصلاح وأنه سوف يتم تقديم كل الخدمات اللازمة للزبداني ومضايا وبلودان.

من جهته أشار أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي الرفيق الدكتور همام حيدر إلى “حالة الارتياح التي يعيشها أهالي بلدتي بقين ومضايا بعد عودة الحياة الطبيعية والآمنة والمستقرة إليهما في ظل وجود الجيش العربي السوري بعد معاناتهم لسنوات من الإرهاب والأعمال الإجرامية”.

في حين أوضح قائد شرطة محافظة ريف دمشق اللواء جمال البيطار أنه بعد خروج آخر دفعة من المسلحين تمت “إعادة مدير الناحية وعناصر الشرطة إلى بلدة مضايا للقيام بعملهم بشكل مؤقت في مبنى البلدية ومدير المنطقة والعناصر إلى الزبداني لتسيير وتقديم الخدمات للمواطنين”.

ولفت البيطار إلى أنه بمجرد عودة الخدمات الهاتفية وتأمين الوسائل التقنية من حواسيب ستتم عودة موظفي الأحوال المدينة إلى بلدتي مضايا والزبداني لاستقبال المواطنين ، مبيناً أنه يتم حاليا تقديم الخدمات في منطقة الروضة يومين في الاسبوع وانه ستتم زيادة عدد الموظفين وساعات العمل قريبا لتسيير امور المواطنين.

شارك في الجولة عدد من أعضاء مجلس الشعب.

وخرج من بلدة مضايا يوم الجمعة الماضي نحو 2300 من المسلحين وبعض عائلاتهم بموجب الاتفاق الذي تم التوصل اليه لانهاء جميع المظاهر المسلحة في مضايا والزبداني وإخراج أهالى بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين بريف إدلب ، حيث قامت الجهات المعنية بتسوية أوضاع جميع المواطنين الذين قرروا البقاء في منازلهم ورفضوا الخروج من البلدة.

ريف دمشق – سانا





عدد المشاهدات: 42



الاستفتاءات
القوائم البريدية
أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للاشتراك في نشرة الأخبار


روابط أساسية
البرنامج السياسي لحل الأزمة


إرسال شكوى

يمكنك إرسال شكوى عند الضغط على الرابط التالي

اضغط هنا