الرئيسية أخبار و نشاطات الحزب 

⁠⁠⁠الرفيقة الموسى : عدم الإعتراف بجامعاتنا في الخارج "حرب إعلامية " والسنة التحضيرية ستكون مفتوحة العام القادم .

2017-04-20

التقت الرفيقة الدكتورة فيروز الموسى ( عضو القيادة القطرية – رئيس مكتب التعليم العالي القطري ) اليوم الخميس ، الدارسين في دورة الإعداد الحزبي ، حيث استمعت إلى مجموعة من المداخلات والتساؤلات حول العديد من القضايا والهموم التعليمية والحزبية .
و خلال الحوار المفتوح الذي أٌقيم في مدرسة الإعداد الحزبي بريف دمشق ، أجابت الرفيقة الموسى على العديد من المشاكل والطروحات التي قدمها الرفاق الحاضرون ، فحول موضوع استقلال جامعة الحسكة ، أكدت الرفيقة الموسى أن جميع الدراسات الخاصة بالبنى التحتية والكوادر التربوية جاهزة ، ولكن يتم الانتظار لحين سماح الوضع الأمني وليس هناك إي عائق آخر، وبالنسبة لجامعة الفرات ومسألة التوطين واستخراج كشوفات العلامات ، فقد أكدت الرفيقة الموسى أيضاً على أن التوطين لا يزال قائم ، أما عن استخراج الكشوفات فقد تم التواصل مع العديد من العمداء الذين يملكون مجموعة من الوثائق وفي حال تعسر الأمر فسيتم اتباع موضوع التعهد الشخصي.
ومن أهم المواضيع التي طرحت أيضاً كان موضوع تزوير الشهادات الجامعية وعدم الإعتراف بجامعة دمشق أو جامعات القطر الأخرى في الخارج ، حيث شددت الرفيقة الموسى على مثل هذا الموضوع ما هو الا شائعة وحرب إعلامية وفكرية ، مبينة أن الجامعة لم تفقد سويتها ولا في إي جامعة من جامعات العالم ، وهناك فرق بين سوية الجامعات وترتيبها والذي يحتاج إلى مجموعة من الشروط أهمها الإيفادات الخارجية والبعثات غيرها، وبسبب الحرب والحصار الذي فرض علينا تأثر ترتيب الجامعة وليس سويتها ولايزال طلابنا الأوائل في العالم، أما عن تزوير الشهادات فقد تم وضع رقم سري لكل شهادة ومصدقة وفي حال لم يتم مطابقته تعتبر الشهادة مزورة ، وطبق هذا الأمر في جامعة دمشق وسيتم تطبيقه في باقي جامعات القطر قريباً.
كما كان لموضوع رفع الرسوم في الجامعات وخاصة في التعليم المفتوح الحصة الأكبر في المداخلات ، حيث بينت الدكتورة فيروز أن رفع مثل هذه الرسوم ماهو الا شيئ رمزي لا يتناسب مع الارتفاع الذي حصل ، ولا يمكن لأي جامعة أن تستمر بهذه الرسوم الزهيدة ، ولن يصبح رسم تسجيل الطالب في الجامعة عشرة ألاف ليرة سورية ، وما تم رفعه هو فقط الرسوم الجزئية كشكوفات العلامات والاعتراضات.
وقدم الرفاق الحا ضرون أيضاً مجموعة أخرى من التساؤلات حول موضوع تعديل المناهج الذي أكدت الرفيقة الموسى على أن لجنة المناهج قد شارفت على الانتهاء من هذه الخطة ، إضافة إلى أنه تم الانتهاء أيضاً من إنشاء وتجهيز مشفى طب في حمص لتدريب طلاب الكليات الطبية والعلمية، أما بالنسبة للسنة التحضيرية فستكون هذه السنة مغلقة ولكن العام القادم ستكون مفتوحة ، وفي حال رسوب الطالب سنتين ، سيخرج إلى الكلية التي يختارها بعد أن يتم تعديل المواد التي تعادل.
وفي ختام لقائها مع الرفاق أكدت الرفيقة رئيسة مكتب التعليم العالي القطري ، على أن هذه المدرسة أدت دورها على أكمل وجه وتقوم على الأقل بتثقيف وبيان أدبيات الحزب ،ومن أهم ميزات هذه الدورات أنها تعرف الجهاز الحزبي بأدبيات حزب البعث العربي الاشتراكي التي كانت غائبة لفترة طويلة عن أذهان الرفاق البعثيين.

 ?





عدد المشاهدات: 413



الاستفتاءات
القوائم البريدية
أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للاشتراك في نشرة الأخبار


روابط أساسية
البرنامج السياسي لحل الأزمة


إرسال شكوى

يمكنك إرسال شكوى عند الضغط على الرابط التالي

اضغط هنا