الرئيسية أخبار و نشاطات الحزب 

بحضور قيادة الحزب ...حفل بمناسبة الذكرى 38 للثورة الاسلامية في السفارة الإيرانية بدمشق

2017-02-09

بحضور الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي والرفيقة الدكتورة هدية عباس رئيس مجلس الشعب و الرفيق المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء وعدد من أعضاء القيادة القومية والقطرية وكل من الرفاق وزراء النفط والثروة المعدنية والصحة والداخلية والاقتصاد والتجارة الخارجية والزراعة والإصلاح الزراعي والإعلام ورئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي وعدد من السفراء والفصائل الفلسطينية وفعاليات اقتصادية ودينية وثقافية، أقامت سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في دمشق حفل بمناسبة الذكرى 38 للثورة الاسلامية الايرانية و ذلك في فندق داما روز في دمشق .

افتتح الحفل بالوقوف دقيقة صمت اجلالا و اكبارا لأرواح شهداء الثورة الاسلامية في ايران و شهداء سورية من عسكريين و مدنيين و كافة شهداء المقاومة ثم عزف النشيد الوطني لكل من الجمهورية العربية السورية و الجمهورية الاسلامية الايرانية تلاه عرض فيلم قصير عن انتصار الثورة الاسلامية .

وفي كلمة له خلال الحفل بين القائم بأعمال السفارة في دمشق عبد الرضا قاسميان إن الثورة الإسلامية الإيرانية التي قادها الإمام الخميني الراحل نقلت الشعب الإيراني من نصر إلى نصر لافتا إلى أن ايران اليوم أصبحت من أهم دول الشرق الأوسط والعالم الإسلامي ولاعبا أساسيا في المنطقة والعالم .

ولفت قاسميان إلى أن أعداء سورية لم يدخروا جهدا على كل الصعد السياسية والعسكرية لتدميرها وتخريبها لأنها تشكل أهم أركان المقاومة في المنطقة .

مؤكدا أن مخططاتهم باءت بالفشل بفضل القيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الاسد وصمود الشعب السوري وإنجازات الجيش العربي السوري بمساندة ودعم الحلفاء والأصدقاء.
 
وأعرب قاسميان عن أمله بتحقيق المزيد من الانتصارات على الإرهاب وخاصة بعد انتصار حلب الذي شكل نقطة تحول في مجريات الاحداث وترك الإرهابيين ومموليهم في حالة من التشرذم واليأس .

مؤكدا وقوف إيران إلى جانب سورية على طريق البناء والإعمار لتعود سورية الياسمين تنعم بالأمن والاستقرار .

بدوره أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد في كلمة له خلال الحفل أن الثورة الإسلامية الإيرانية تقف اليوم بكل امكاناتها إلى جانب الشعب الفلسطيني و إرادته من أجل استعادة حقه وهي تقف أيضا مع كل الدول العربية التي تسعى الى الحفاظ على كرامتها وسيادتها واستقلالها وإرادة شعوبها .

ولفت المقداد إلى أهمية تحالف سورية في عهد القائد المؤسس حافظ الأسد مع هذه الثورة المخلصة التي قادها الامام الخميني والتي يؤكد السيد الرئيس بشار الأسد على تعميق التحالف معها لأنه إحدى الوسائل الأساسية من أجل الوصول إلى أهدافنا .

مضيفا إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية قوة خيرة لصالح الشعوب وكانت وفية في تقديم الدعم اللازم لمواجهة الإرهاب .

وأوضح المقداد أن وقوف سورية وإيران مع بعضهما بعضا يأتي ضمن إطار أهدافهما المشتركة في الحرب على الإرهاب مشددا على أن سورية لا يمكن أن تتخلى عن هذا التحالف الكبير مع إيران إلى جانب الأصدقاء في الاتحاد الروسي وفي الدول الأخرى والأشقاء في حزب الله .





عدد المشاهدات: 1423


 مالم يقله ترامب..!!

مالم يقله ترامب..!!

علي قاسم - رئيس تحرير صحيفة الثورة 




الاستفتاءات
القوائم البريدية
أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للاشتراك في نشرة الأخبار


روابط أساسية
البرنامج السياسي لحل الأزمة


إرسال شكوى

يمكنك إرسال شكوى عند الضغط على الرابط التالي

اضغط هنا