الرئيسية أخبار و نشاطات الحزب 

حزمة من المطالب الخدمية في المؤتمرات السنوية للنقابات العمالية في عدة محافظات

2017-02-09

طالب عمال نقابة عمال الإسمنت والاترنيت بحلب خلال مؤتمرهم السنوي اليوم بإعادة تأهيل المعامل والشركات ورفدها باليد العاملة والخبرات الفنية اللازمة ورفع الأجور والرواتب وإعادة النظر بقيمة الوجبة الغذائية ومنح العمال تعويض إنجاز.

وأكد رئيس مكتب العمال والإقتصادي في فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور زياد صباغ أن المطلوب الآن وضع الخطط والبرامج وتحديد الآليات لإعادة الإعمار وبناء ما دمره الإرهاب ، مبيناً أن قطاع الإسمنت سيكون له دور مهم في إنجاز المشاريع المقرر تنفيذها خلال الفترة القادمة.

ولفت رئيس إتحاد عمال حلب زكريا بابي إلى أهمية تكثيف الجهود والعمل بروح المسؤولية والوطنية ، مشيراً إلى أن الطبقة العاملة كانت وستبقى في الصفوف الأولى بعملية التنمية والبناء والدفاع عن الوطن.

وبين رئيس مكتب النقابة عبد الكريم عاصي أن المكتب نفذ جولات ميدانية لمواقع العمل جرى خلالها تقييم حجم الأضرار في شركات الاسمنت جراء الإرهاب ، مشيراً إلى أنه ستتم إعادة تشغيل مطاحن الأسمنت بشكل مبدئي ، مبيناً أن المكتب عدل مزايا صندوق المساعدة الاجتماعية وأن أبرز صعوبات العمل تتمثل بنقص اليد العاملة والخبرات الفنية.

حضر أعمال المؤتمر زياد الأشقر أمين شعبة العمال الأولى لحزب البعث وليلى حميدي عضو المكتب التنفيذي المشرف في الإتحاد وأعضاء المكتب التنفيذي في إتحاد عمال المحافظة ورؤساء مكاتب النقابات وحشد من العمال وعدد من المديرين المعنيين.

وفي اللاذقية تركزت مداخلات أعضاء نقابة عمال المصارف والتجارة والتامين خلال مؤتمرهم السنوي حول ضرورة صرف قيمة اللباس الرسمي المفروض على العاملين في المصرف المركزي وتثبيت العمال الذين مضى وقت طويل على تشغيلهم في فرع المؤسسة العامة للتجارة الخارجية وصرف البدل النقدي للإجازات الإدارية غير المستعملة في المصرف التجاري ومنح العاملين في دائرة القضايا بالمصرف العقاري تعويض تنقل.

كما دعوا إلى ملء الشواغر الموجودة في مديرية مالية القرداحة وحل مشكلة أعطال الصرافات الآلية وتأمين مقر جديد للمصرف الزراعي وإعادة منح العاملين القرض السكني وتشييد مشفى عمالي وتشميل كل العاملين بالضمان الصحي وزيادة الاعتمادات المخصصة للطبابة لجميع القطاعات.

 

وأشار عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام لنقابات العمال عمر حورية إلى تركيز الحركة النقابية على موضوع دعم أسر الشهداء والجرحى لافتا إلى التواصل مع الإدارة المعنية لنقل أضابير العمال من دمشق إلى التأمينات الاجتماعية في اللاذقية ومتابعتها كما يجب.

وذكر مدير فرع التأمينات الاجتماعية باللاذقية محمد يونس أن الإدارة المركزية في دمشق أصدرت القرار اللازم للبدء بعملية نقل أضابير العمال إلى اللاذقية ، مؤكدا ً ضرورة تجهيز العمال المحالين على المعاش لأوراقهم قبل ثلاثة أشهر من إصدار القرار الخاص بنهاية خدمتهم كي لا يحصل تأخير من قبل المؤسسة بصرف مستحقاتهم المالية بينما استعرض رئيس مكتب النقابة عمار الكارة انجازات النقابة خلال العام الماضي.

وفي طرطوس دعا أعضاء المؤتمر السنوي لنقابة عمال الخطوط الحديدية إلى تأمين وسائط نقل للعمال وإصدار نظام الضابطة السككية وزيادة عدد العمال من الفئتين الرابعة والخامسة ، وتعديل الفوارق بين سقف الرواتب ومتابعة موضوع قانون طبيعة العمل في المؤسسة العامة للخطوط الحديدية ، وتثبيت عمال معهد السكك الحديدية وإحداث ثانوية خاصة بهذا المجال.

واستعرض رئيس مكتب النقابة لبيب رسلان الأنشطة التي نفذها المكتب العام الماضي بهدف تقديم أفضل الخدمات للعمال ، مبيناً أهمية تعزيز التواصل بين النقابة والعمال والوقوف إلى جانبهم والحفاظ على مكتسباتهم.

محافظات





عدد المشاهدات: 113



الاستفتاءات
القوائم البريدية
أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للاشتراك في نشرة الأخبار


روابط أساسية
البرنامج السياسي لحل الأزمة


إرسال شكوى

يمكنك إرسال شكوى عند الضغط على الرابط التالي

اضغط هنا