تخفيض الرسوم النقابية لأطباء الأسنان ورفع الضمان الاجتماعي

كشف عضو مجلس نقابة أطباء الأسنان صفوان قربي عن تخفيض الرسوم للأطباء نحو 35 بالمئة، موضحاً أن الطبيب كان يدفع رسوماً للنقابة نحو 40 ألف ليرة.


صحيفة الوطن نقلت عن قربي تأكيده أن مؤتمر النقابة العام الذي عقد الخميس الماضي خرج بالعديد من القرارات المهمة لأطباء الأسنان منها مضاعفة مزايا التضامن الاجتماعي من 200 إلى 400 ألف ليرة، موضحاً أنها تعتبر مثل التأمين الصحي تدفع للطبيب.


ورأى قربي أن هذه الخطوة مهمة لتعويض الطبيب الذي تعطل عن العمل وخصوصا أن النقابة وجدت أنه بإمكانها مضاعفة الضمان الاجتماعي للطبيب، مشيراً إلى تأسيس صندوق في فروع النقابات للجرحى وذوي الشهداء.


وأكد قربي أنه لن يتم إلزام الأطباء بدفع رسوم هذا الصندوق، مضيفاً: سنقدم قضايا تحفيزية أكثر فعالية ومشجعة لأطباء الأسنان لدفع رسوم لهذا الصندوق.
وأشار قربي إلى أن المؤتمر أبقى الهامش مفتوحاً للتواصل مع الأطباء المغتربين وكيفية التواصل معهم، مؤكداً أن قرارات المؤتمر عززت دفع رسم الاستغراب للأطباء وأن الباب مفتوح لهم لدفع الرسوم وخصوصاً أنه يمكن الاستفادة من الأطباء المغتربين عبر التواصل معهم.


ولفت قربي إلى أن النقابة ستبدأ بتطبيق معايير الجودة للعقامة في عيادات الأطباء موضحاً أنه سيتم منح لصاقات خضراء للأطباء وتعليقها بعياداتهم لما هذه الخطوة من أهمية وخصوصاً أن الهدف الحصول على جودة إقامة أفضل.


وعقدت نقابة أطباء الأسنان الخميس الماضي مؤتمرها العام السنوي والذي ناقشت فيه العديد من المواضيع التي من شأنها أن تسهم في تطوير مهنة طب الأسنان.