بمناسبة عيد الفصح المجيد..الرفيق الهلال يزور كنائس حلب ويؤكد على أن الجيش السوري قرر أن يمشي درب الآلام في سبيل أن تتحرر سورية من رجس الإرهاب

أكد الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي خلال زيارته لعدد من الكنائس في محافظة حلب و تقديم التهنئة بمناسبة عيد الفصح المجيد ، على أن محافظة حلب اثبت بأنها تمتاز بعدة قلاع أهمها أبناؤها الشرفاء الذين كانوا مثالاً للصمود والتصدي لكل المؤامرات والتفافهم حول الجيش العربي السوري الذي سطر أروع ملاحم الفخر والعزة وحطم كل الأوهام .

مشيرا إلى أن الجيش العربي السوري قرر أن يمشي درب الآلام في سبيل أن تتحرر سورية من رجس الإرهاب وانتصار الجيش في غوطة دمشق مثل فجر القيامة، ونوه الرفيق الهلال إلى الدور الهام الذي لعبته المؤسسات الدينية في درء الفتنة و محاربة الفكر الإرهابي التكفيري من خلال نشر الوعي وتعزيز التآخي والتسامح والمحبة بين كل أطياف المجتمع السوري تحت مظلة حب الوطن ونبذ التفرقة ومحاربة الفكر التخريبي التقسيمي الهدام . 


من جانبه الرفيق ياسر الشوفي عضو القيادة القطرية للحزب أكد على الدور الهام لرجال الدين في محاربة المحاولات الهدامة للقوى الخارجية لتسييس الدين من خلال التحلي بالأخلاق الحسنة والإيمان وتحمل المسؤولية ببناء الإنسان، مبيناً أن ما تعرضت له حلب من إرهاب وتخريب ممنهج على أيدي التنظيمات الإرهابية المسلحة لم يستثن أو يفرق بين مسلم ومسيحي فطال المساجد وهدم الكنائس واستهدف الناس الأبرياء وهذا دليل على إجرام وحقد قوى الشر والإرهاب .


وتمنى رؤساء الطوائف أن تكون هذه المناسبة المجيدة بمثابة القيامة الجديدة والمتجددة لسورية متمنين للرفيق الأمين القطري للحزب الدكتور بشار الأسد وافر الصحة والعمر المديد وأن يوفقه الله لما فيه خير ومصلحة الوطن والأمة متضرعين إلى الله أن يحفظ سورية وشعبها ويرحم الشهداء ويشفي الجرحى. 

شارك في الزيارة الرفيق فاضل نجار أمين فرع حلب للحزب وأعضاء قيادة الفرع ورئيسي مجلس المحافظة والمدينة وعدد من أعضاء مجلس الشعب .