مفاجآت استثمارية دسمه في المنطقة الصناعية

أكد المهندس أكرم الحسن مدير المدن الصناعية في وزارة الإدارة المحلية والبيئة ان المدينة الصناعية في عدرا ستشهد بعد تحرير الغوطة اقبالاً كبيراً للاستثمارات الصناعية ،  اذ يوجد اكثر من 168 هكتاراً شريحة سكانية على المخطط التنظيمي ، لإقامة اكثر من 60 الف وحدة سكنية  لاستيعاب اكثر من 300 ألف نسمة للعاملين والمستثمرين في المدينة ، وأن العمل جار على استثمار المنطقة الحرفية في عدرا التي ستؤمن أكثر من 6000 مقسم حرفي  لتخديم الصناعات ضمن المنطقة الصناعية ، وهي فرصة استثمارية ، مبيناً  وجود أكثر من 1350 منشأة قيد  الإنتاج ، وأكثر من 2500 منشأة ستدخل في الانتاج تباعاً حسب المدة الزمنية لتراخيصها  ، لتوفير  أكثر من 132 ألف فرصة عمل مستوعبة التوسع الكبير في الاستثمارات ، مشيراً الى التواصل مع غرف الصناعة والحرفيين لفتح قنوات مع المستثمرين الذين غادروا البلد للعودة للاستثمار في المدن الصناعية والبعض منهم بدأ بالعودة فعلاً .

مضيفاً ان الجذب الاستثماري يكمن في  قرب المدينة الصناعية من شبكات الربط الطرقي والسككي ، كما أن المقاسم الصناعية والحرفية تقدم بسعر التكلفة وبدفعة أولية مخفضة ، وأقساط نصف سنوية مريحة تصل الى 10 سنوات ، مشيراً أن تفعيل النافذة الواحدة في المدينة  تمكن المستثمر من استلام مقسمه خلال 24 ساعة دون الرجوع لأي جهة خارج المدينة الصناعية  ، ومستفيداً من قانون الاستثمار رقم 8 مع الاشارة لوجود أنظمة استثمار خاصة  لكل مدينه صناعية في بقية المحافظات ، موضحاً أن مبدأ التشاركية مع القطاع الخاص شكل 50%  وتعد هذه التشاركية الأنجح بين القطاعين العام والخاص .

 

المصدر : تشرين