حزب البعث العربي الاشتراكي

logo

header-ad

الرفيق باشوري يتطلع على واقع العملية التربوية و التعليمية مع مدراء الشعبة الثانية

 

التقى أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي الرفيق المهندس أشرف باشوري وعضو قيادة الفرع الرفيق وليد الثلث رئيس مكتب التربية والطلائع اليوم بمدراء المدارس في مجال شعبة المدينة الثانية للاطلاع على واقعها ولمناقشة العملية التربوية فيها ولتقديم الخدمات اللازمة وتذليل الصعوبات التي تعانيمنها المدارس

تحدث الرفيق باشوري مستعرضاً الواقع السياسي والاقتصادي الراهن مؤكداً أن سورية بقيت عصية على الأعداء وصمدت بسواعد الجيش العربي السوري والتفاف الشعب حول الأمين العام للحزب الرفيق الدكتور بشار الأسد، كما أكد الرفيق باشوري على أهمية التربية والتعليم في بناء الأجيال وهي من أساسيات إعادة الإعمار.

وأشار الرفيق باشوري إلى أن الدولة السورية لها دور كبير في تأمين المدارس ورغم الحصار الشديد حافظنا على التعليم الإلزامي والمجاني ، مشيراً إلى ضرورة الحفاظ على استقرار العملية التربوية والتعليمية وعدم التنقل بين المدارس و العمل بشكل كبير لإعادة الطالب لمقعد الدراسة وإيلائه الاهتمام الكامل لتحقيق نتائج مميزة في قطاع التربية.

وتركزت المداخلات حول نقص الكوادر الإدارية والتربويةو معالجة نقص المستخدمين في بعض المدارس والعمل على تأمين مستلزمات المواد للمدارس المهنية والعمل على إزالة الاكشاك من أمام المعاهد وتأمين خط كهربائي معفى من التقنين للثانوية الصناعية الثانية وإعادة تأهيل المقاعد القديمة ووضعها في خدمة الغرف الصفية والعمل على تأمين حاويات قمامة للمدارس وملئ الشواغر الفارغة في المدارس حسب كل اختصاص والإسراع في معالجة تأخر كتب مادة اللغة الأجنبية لبعض المدارس وتأمين مدافئ او صيانة المدافئ القديمة وتأمين مبيدات للوقاية من القوارض

وأجاب الرفاق على مداخلات الحضور مؤكدين متابعة جميع الطروحات ومعالجتها وفق الإمكانات المتاحة في حماة.

حضر اللقاء الرفاق أمين واعضاء شعبة المدينة الثانية ونقيب المعلمين وأمين فرع الطلائع وعضو المكتب التنفيذي لقطاع التربية ومدير التربية بحماة.

اضافة تعليق