حزب البعث العربي الاشتراكي

logo

header-ad

الاندومي عادت للأسواق

أعلن رئيس مجلس إدارة شركة الاندومي أيمن برنجكجي أن المعمل عاد للعمل مجدداً صباح الثلاثاء وأن اندومي ستوزع على الأسواق المحلية بدءاً من الأربعاء بسعر 1200 ليرة سورية للظرف الواحد.

وأضاف برنجكجي في تصريحات لإذاعة شام المحلية، أن توزيع الاندومي سيكون تدريجياً وعلى جميع المحلات، لافتاً إلى أنها ستتوفر بثلاث نكهات دجاج، وخضار، وخضار بالليمون، بهدف تخفيف استجرار المواد الأولية

وبالنسبة للسعر، أكد برنجكجي أن الشركة لن ترفع سعر المادة لأنها تعتمد على مبدأ البيع الكثير بهامش ربح قليل، علماً أنها من أقل المواد التي ارتفع سعرها في الأسواق، داعياً المواطنين لعدم شرائها بأسعار أعلى.

وأرجع برنجكجي سبب توقف الانتاج خلال الفترة الماضية إلى ظروف خارجة عن إرادة الشركة تتعلق بتوريدات المواد الأولية الخاصة بصناعة الإندومي.

وأشار إلى أن الشركة ستعمل على عدم حصول انقطاع للمادة مرة أخرى في الأسواق، إلى جانب التواصل مع الشركة الإندونيسية لعدم توقف توريد المواد الأولية الداخلة في صناعتها.

وكان مالك معمل الاندومي أعلن في أيلول الماضي إغلاق منشأته بالكامل بعد 25 عاماً على افتتاحها، إلا أنه تراجع عن قراره بعد ساعة، مؤكداً أن الإنتاج سيُستأنف قريباً، وذلك بعد اتصال تلقاه من زير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم وعد خلاله بتذليل العقبات ومناقشة الحلول.

وتعد اندومي من السناكات الغذائية الخفيفة سريعة التحضير والشهيرة أيضاً في الدول الآسيوية تحت مسمى نودلز ويُطلق عليها في سوريا وجبة الفقراء كونها رخيصة الثمن مقارنة مع غيرها من المنتجات الغذائية ولها شعبية واسعة بين السوريين من مختلف الأعمار لتنوع النكهات التي تنتجها الشركة

اضافة تعليق