درعا:مسيرات جماهيرية بمناسبة أعياد تشرين


2018-11-16

بمناسبة الذكرى الثامنة والأربعين للحركة التصحيحية التي قادها القائد المؤسس حافظ الأسد وبالتزامن مع انتصارات الجيش العربي السوري على امتداد ساحات الوطن نظم فرع درعا لحزب البعث العربي الاشتراكي مسيرة جماهيرية انطلقت من دوار البانوراما وحتى ساحة 16 تشرين بحضور أمين فرع درعا للحزب الرفيق حسين الرفاعي استعرض ما شهدته محافظة درعا من أحداث تاريخية كان أهمها حرب تشرين التحريرية التي قادها القائد المؤسس حافظ الأسد و الانتصارات العظيمة التي حققها الجيش العقائدي البطل، مبينا أننا اليوم نحتفل بأعياد تشرين من ساحة السادس عشر من تشرين بعد تحرير المحافظة وتطهيرها من رجس الإرهاب لتعود رمزا للشرف و البطولة.
كما أكد الرفاعي أن حوران كانت وستبقى درع الوطن و الثغر الجنوبي للجمهورية العربية السورية معاهدا السيد الرئيس بشار الأسد بأن ابناء درعا سيكملون مسيرة التصحيح والبناء كما كانوا دائما مباركا انتصار سورية ببطولات الجيش العربي السوري و بعرق الوطنيين و الشرفاء من ابناء هذا الوطن.
من جانبه محافظ درعا الرفيق محمد الهنوس أوضح أننا اليوم نحتفل بالانتصار في ساحات درعا بعد تطهيرها بالكامل من الإرهاب وذلك في ساحة 16 تشرين التي لطالما كانت وعادت ساحة الاحتفالات والانتصارات بعد أن تحولت خلال السنوات السابقة هدفا للإرهابيين ،مؤكدا أن احتفالات اليوم تحمل معاني الانتصار الحقيقي على الارهاب و كل داعميه.
كما بارك لأهالي محافظة درعا بتحرير كامل المحافظة وعودة الأمن والاستقرار بفضل بطولات جيشنا العقائدي ،والروح الوطنية والمبادئ القومية لأهلنا في حوران ،مشيرا الى ضرورة إعادة إعمار سورية من جديد بالعمل المشترك و بذل الجهود لإصلاح كل ما تم تدميره بفعل الأعمال الإرهابية وإعادتها الى ألقها.
كما تضمن الحفل عدة كلمات تغنت بمنجزات الحركة التصحيحية المجيدة و بطولات جيشنا العربي السوري منذ حرب تشرين التحرية و حتى اليوم.
شارك في المسيرة أعضاء قيادة فرع درعا للحزب و أعضاء مجلس الشعب عن محافظة درعا والمنظمات الشعبية و الدوائر الحكومية في المحافظة.

درعا_يارا الظاهر

شارك هذا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حزب البعث العربي الاشتراكي