توافد السياح الأردنيين بأعداد كبيرة الى سورية


2018-11-13

بعد إعادة فتح معبر نصيب جابر الحدودي الشهر الماضي بعد ثلاث سنوات من أغلاقه بسبب الحرب على سوريا، تشهد سوريا عودة السياح تدريجياً إلى البلاد خاصة السياح الأردنيين .

ومع عودة السلام إلى شوارعها وساحاتها، تستقبل العاصمة السورية دمشق، بمبانيها التاريخية ومساحاتها الخضراء، السياح مرة أخرى بعد أكثر من سبع سنوات من الحرب.وأصبح بالإمكان مشاهدة انتشار السيارات الأردنية في الوقت الحاضر وعلى نطاق واسع هناك بعد إعادة افتتاح المعبر بين البلدين  وتوافد أعداد كبيرة من الأردنيين للسياحة  التي تعد أحد اهم مصادر الدخل الحيويه للبلاد .

كما يبدو أن التجارة تزدهر من جديد وتعود مرة أخرى إلى المدينة التاريخية.. حيث العديد من أصحاب المحلات في دمشق يشهدون توافد عملاء أردنيين على محلاتهم التجارية.

إن عودة السياح وسياراتهم فيما تستأنف الحياة الطبيعية في الأسواق المحلية وساحات المدينة إنما هي مؤشر على انتعاش قطاع السياحة السوري من جديد في ظل انتشار العديد من وكالات السفر اللبنانية والأردنية وإعلانات للرحلات البرية عبر سوريا..

هذا فيما تشهد الحدود بين البلدين حركة عبور نشطة من قبل المسافرين الأردنيين المغادرين باتجاه الأراضي السورية.

 

شارك هذا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حزب البعث العربي الاشتراكي