تحية لأهلنا الأبطال في الجولان المحتل


2018-10-31

” نحن عرب سوريون ولن نتخلى عن هويتنا ” , نداء وطني وقومي تصدح به حناجر أهلنا الشرفاء في الجولان المحتل في وقت يتسابق فيه من لا كرامة لديهم في استجداء التطبيع مع الصهاينة..

 

نداء ملأ سماء سورية وجال في فضاء العالم عبر وسائل الإعلام مؤكداً معدن السوريين وتمسكهم بهويتهم واستقلالهم في وجه صهاينة محتلين مدعومين من كل قوى الهيمنة والعنصرية والرجعية التكفيرية في العالم والمنطقة..

 

إن هذا النداء يكتسب معنى نوعياً في هذه المرحلة حيث اخترق الصهاينة الجدار العربي عبر فتحات صنعها العملاء الخاضعون لإرادة الولايات المتحدة وقوى الاستعمار الجديد جميعها..

 

وهو نداء يكتسب معنى نوعياً في هذه المرحلة لأنه جزء من كفاح الشعب العربي السوري العظيم في مواجهة الإرهاب وداعميه .. فالشعب واحد والعدو واحد , والمعركة نفسها في بقاع الوطن جميعها … وهي معركة مشرفة نتيجتها النصر المؤزر .

اليوم يعلم الصهاينة المنتشين بتسابق بعض الأعراب إليهم أن هناك شعباً عربياً أصيلاً , وجيشاً وطنياً رائداً , وقائداً أضحى رمزاً سورياً وعربياً وعالمياً للتصدي ومواجهة أخطر ما يهدد البشرية على الإطلاق ..

 

تحية من حزب البعث العربي الاشتراكي ومن الشعب العربي السوري بجميع فئاته إلى هذا الجزء من شعبنا العظيم , أهلنا في الجولان المحتل. تحية لصمودهم وتصديهم وتمسكهم بعلم بلادهم وعروبتهم وسوريتهم وكرامتهم.. تحية لالتزامهم بتقاليد شعبهم المتمرس في مقارعة كل عدوان والانتصار عليه ..

ولا شك في أن شمس الجولان ستشرق وظلامه لن يطول…

 

دمشق في 31 تشرين الأول 2018

 

القيادة المركزية

شارك هذا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حزب البعث العربي الاشتراكي