مبادرة “درع الوطن” تكرم اسر الشهداء والجرحى في درعا


2018-10-04

تكريماً لتضحيات وبطولات جرحى و شهداء الجيش العربي السوري أقامت مبادرة درع الوطن من ابناء حوران مهرجاناً خطابياً فنياً لتكريم أسر الشهداء العسكريين في محافظة درعا بحضور الرفيق مهدي دخل الله عضو القيادة القطرية و أمين فرع درعا للحزب الرفيق حسين الرفاعي و محافظ درعا الرفيق محمد الهنوس.
وتضمن الحفل عدداً من الفقرات الفنية و القصائد الشعرية.
و تحدث الرفيق أمين الفرع خلال المهرجان عن الانتصارات الكبيرة التي حققها أبطال الجيش العربي السوري في الحرب الكونية التي تعرضت لها سورية خلال السنوات السابقة مؤكداً أن سورية انتصرت على كافة الأصعدة بفضل الصمود الأسطوري للشعب و الجيش و القائد وإرادة الحق التي انتصرت على الفكر الظلامي ،وحكمة القيادة السياسية والعسكرية التي انتصرت على الإرهاب و داعميه في العالم أجمع.
من جانبه الرفيق المحافظ بارك للجيش والقوات المسلحة على ما نفذته من أعمال قتالية ناجحة أدت لتحرير درعا وانتصارها، موضحاً أننا اليوم نجتمع لتكريم أسر الشهداء والجرحى الذين كان لهم دور في الانتصار الكبير بدرعا،مستعرضاً مجريات الأحداث خلال السنوات السابقة، وسعي الدولة لاحتواء الأزمة بكل أمكانياتها من خلال الحوار والمصالحات الوطنية والعمل على انجاحها بالتعاون مع كافة الجهات المعنية و المجتمع الأهلي ،وصمود الجيش والقوات المسلحة الباسلة و إحباط كل المحاولات التي هدفت لإسقاط المحافظة ،إضافة للجهود المبذولة من قبل الكوادر العاملة في المحافظة لإنجاح الأعمال العسكرية و تحرير درعا لتعود كما كانت.
وفي كلمة لرئيس مبادرة درع الوطن الدكتور خالد المطرود أكد أن محافظة درعا اليوم تنفض عنها غبار السنين السابقة بانتصار مؤزر تحقق ببطولات و تضحيات الجيش العربي السوري ودماء الشهداء وثبات قائده المفدى الدكتور بشار الأسد، واليوم يجتمع أهالي حوران ليوجهوا كلمة شكر لأبطال هذه الحرب ابطال الجيش العربي السوري لتحقيق النصر على الأعداء و أدواتهم ،مؤكداً أن أهالي حوران الشرفاء سيبقون الجند الأوفياء للوطن ،وأننا سنكمل المسيرة معاً حتى تحرير آخر شبر في الجمهورية العربية السورية.
كما لفت د.مطرود أن هذه المبادرة ولدت من رحم الحرب الكونية على وطننا الغالي لإيصال رسالة صادقة بأن السوريين يشكلون يداً واحدة و قلباً واحداً لحماية سورية ،وانطلقت هذه المبادرة لإيصال رسالة الحب والعرفان الى السوريين في كل مكان مؤكداً أن محافظة درعا ستظل درع الوطن.
وفي كلمة باسم الجيش و القوات المسلحة اكدت على انتصار الإرادة الشعبية على الإرهاب ،مؤكدين أن في سورية أباة يرفضون الضيم ،ولا ينامون على حق ،وارخصوا في سبيلها أرواحهم،وأن هذه الوقفة تؤكد على التلاحم الوطني الذي يجمع شعبنا السوري الأصيل و جيشنا الباسل المغوار مشكلين لوحة خلاقة عنوانها حب الوطن و الولاء لرايته و الوفاء لترابه خلف قيادة حكيمة لا تقبل أنصاف الحلول ولذلك صمدنا و انتصرنا بقيادة القائد المغوار السيد الرئيس بشار الاسد.
وانتهى المهرجان بتكريم عدد من أسر الشهداء العسمريين و الجرحى والقادة العسكريين الذين كان لهم دور في انتصارات درعا.
حضر المهرجان الرفاق أعضاء قيادة فرع درعا للحزب و أعضاء مجلس الشعب و عدد من القادة العسكريين و عدد من المسؤولين في الحزب و الدولة.

درعا_يارا الظاهر

شارك هذا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حزب البعث العربي الاشتراكي