في صحف عربية: ما هي السيناريوهات المحتملة في إدلب؟


2018-09-01

ناقشت صحف عربية مصير محافظة إدلب بشمال غرب سوريا آخر معاقل الجماعات الإرهابية المسلحة في سورية .

جاء في  صحيفة “المصري اليوم”  إن “ثلاثة سيناريوهات لإنهاء أزمة إدلب”, وتقول الصحيفة: “يتجه السيناريو الأول إلى سيطرة الحكومة  السورية عسكريًا على المحافظة، بينما يميل السيناريو الثاني إلى حل الأزمة بتوافقات سياسية، والثالث بقاء إدلب ضمن النفوذ التركي بالاقتسام مع النظام أو كاملة مع تنفيذها للشروط الروسية”.

أما صحيفة “الأخبار” اللبنانية، فقالت إن “المعلومات التي رشحت خلال الأيام القليلة الماضية تحدثت عن العملية العسكرية ضد ‘هيئة تحرير الشام’ والمتحالفين معها، كأمر واقع تسبقه محاولة تحييد الفصائل التي تملك الإرادة لدخول مسار ‘الحل السياسي’، عن المعارك”.

وأضافت: “العمل على هذه التسويات في إدلب، وفق ما تكشف أروقة المشاورات في موسكو، ينقسم إلى مسارين منفصلين: الأول يجري عبر رعاية روسية ــ تركية ضمن إطار التعاون المشترك في أستانة، فيما تقود دمشق جهوداً عبر قنواتها الخاصة لإبرام مصالحات محلية مع وجهاء من أبناء بلدات إدلب وحماة وحلب”.

وتوقع رياض نعسان أغا في صحيفة “الاتحاد” الإماراتية أن تكون قضية إدلب “محل تنازع دولي خلال شهر سبتمبر… والخوف من أن يسارع الروس إلى الحل العسكري كما فعلوا في حلب، وهم اليوم يريدون الإسراع بإنهاء الملف السوري، وعودة اللاجئين والبدء بإعادة الإعمار لإعلان الانتصار الساحق… الخطر أن يتصاعد الصدام ويعزز احتمال تبدل خارطة العلاقات بين أقطاب أستانة، فضلاً عن احتمال تدخل أمريكي وغربي مفاجئ سياسياً، وربما يكون خاطفاً عسكرياً لخلط الأوراق وقلب الطاولة”.

شارك هذا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حزب البعث العربي الاشتراكي