أمين فرع ريف دمشق للحزب وغبطة البطريرك يازجي في زياره لمساجد وكنائس الزبداني


2018-07-23

تعبر زيارة البطريرك يوحنا العاشر اليازجي بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم الأرثوذكس وجوقة من القساوسة والشيوخ اليوم لكنائس ومساجد الزبداني ,عن ماعجز الإرهاب عنه لتعود روح الإلفة والتآخي من جديد.
حيث قام غبطه برفقة الرفيق أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الإشتراكي المهندس رضوان مصطفى والرفيق محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير إبراهيم وعدد كبير من رجال الدين و شخصيات رسمية وحزبية وجماهيرية بزيارة مدينة الزبداني و بدأت الجولة بزيارة جامع الهدى بمدينة الزبداني حيث أشار الشيخ هشام دالاتي رئيس شعبة أوقاف الزبداني عن التآلف و التعايش و التآخي بين الطائفتين الإسلامية و المسيحية في منطقة الزبداني داعيا الجميع إلى ضرورة رأب الصدع و التلاحم و التعاضد بين جميع أطياف المجتمع.
ودعى غبطة البطريرك بكلمة له إلى تشارك جميع الطوائف في المنطقة بعملية إعادة البناء و محاربة جميع الأفكار الإرهابية و الظلامية المدعومة من قوى خارجية لزعزعة كيان المجتمع السوري .
وتحدث الرفيق امين الفرع عن بركة زيارة غبطة البطريرك وجولته والوقوف على حجم الدمار وأثار الإرهاب وحركة الإعمار التي تجري بناءا على توجيهات قائد الوطن والمتزامنة مع انتصارات جيشنا ومع ذكرى اداء القسم للسيد الرئيس وانتصارات الوطن في كل الميادين
و قام غبطة البطريرك و الرفاق أمين الفرع والمحافظ بزيارة إلى جامع الجسر الذي يزيد عمره عن 900 عام و اطلعوا على عمليات الدمار التي تعرض لها الجامع من قوى الظلام و الإرهاب كذلك تمت زيارة كنيسة السيدة في مدينة الزبداني التي تعرضت للدمار من قبل الإرهابيين و أقيمت فيها الصلوات التي تدعو للسلام و الأمن و الأمان .
ريف دمشق -نيرمين فرح

شارك هذا:

Related posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حزب البعث العربي الاشتراكي