حملة إيد بايد تواصل توقيع رسالتها في دار الاسد الثقافي باللاذقية.


2018-07-12

برعاية وحضور الرفيق الدكتور محمد شريتح عضو اللجنة المركزية أمين فرع اللاذقية، واصلت اليوم حملة // إيد بايد // توقيع رسالتها في دار الاسد الثقافي باللاذقية.
الدكتور شريتح أكد أن سورية انتصرت على الإرهاب وأفشلت مخططات داعميه ، مشيراً إلى ثقافة وكفاءة أبناء سورية في إعادة إعمارها ، موضحاً أهمية مبادرة أيد بأيد التي انطلقت وستجد صداها على المستوى الدولي والإقليمي وهي رسالة للعالم كله ليقرأوا بأم العين مهارات وكرامة وعنفوان الشعب السوري الصامد الملتف حول قيادته وخلف الجيش العربي السوري الذي يسطر النصر بظل القيادة الحكيمة لرمز الوطن الرئيس الدكتور بشار الأسد.

وقام الحضور بالتوقيع على رسالة الحملة مؤكدين أن الحملة مبادرة شعبية تسعى لإيصال رسالة لمجلس الأمن الدولي بأن شعب سورية الواحد هو ضد الإرهاب والقتل بكل أدواته المدمرة للبشر والحجر، ويرفض التقسيم وكل تدخل أجنبي بالشأن السوري ويدعو لوحدة أراضيه ورفض التقسيم وتدعو لفك الحصار الاقتصادي عن الشعب السوري.

شارك بتوقيع الرسالة قائد شرطة المحافظة اللواء نبيل الغجري وأعضاء قيادة الفرع وأمناء الشعب وأعضاء قيادة الشعب والفرق الحزبية وأمين وأعضاء فرع الشبيبة باللاذقية وأمين وأعضاء منظمة طلائع البعث باللاذقية والنقابات والمنظمات وحشد شعبي من أبناء المحافظة.

اللاذقية – عصام ديب

شارك هذا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حزب البعث العربي الاشتراكي