ماسبب إجبار ركاب الطائرة على فتح النوافذ عند الهبوط والإقلاع؟


2019-01-14

جميع الرحلات الجوية  تتطلب عند الإقلاع والهبوط أن تظل النوافذ مفتوحة بغض النظر عن توقيت الرحلة.

وقد يبدو هذا الأمر مزعجا للعديد من الركاب، ولكنه في الواقع شرط مهم للسلامة، حيث أنه من خلال رفع ستائر النوافذ، يمكن للمسافرين التعود على الضوء الطبيعي في الخارج، سواء كان ذلك في النهار أو الليل.

ويمكن أيضا أن يساعد الركاب على التأقلم مع الإضاءة الخارجية خلال إخلاء الطائرة في حالات الطوارئ، حيث يكونون معتادين على الضوء الطبيعي والتكيف معه.

وتفرق الثانية الواحدة في حالات الطوارئ، فإذا كانت النوافذ مفتوحة، يكون بإمكان طاقم الطائرة رؤية الظروف الخارجية بسهولة، خاصة وأن لديه 90 ثانية فقط للخروج من الطائرة.

ويساعد ذلك طاقم الطائرة على التخطيط بشكل جيد لعملية الإخلاء، أي اختيار الأبواب المناسبة لاستخدامها لإجلاء الركاب.

وتعتبر القدرة البصرية للشخص الذي تأقلم على الضوء الخافت قبل وقوع حادث مؤسف، أفضل ألف مرة من الذي يتعرض لحادث وهو غارق في الظلام.

 

 

شارك هذا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حزب البعث العربي الاشتراكي